جبنيانة تحت تهديد العصابات المنظمّة : تداعيات امنية خطيرة


في الليلة الفاصلة بين السبت و الاحد (13 و 14 اكتوبر 2018) داخل مركز الأمن الوطني بجبنيانة من بلطجة وإقتحام بالقوة والخلع للمقر من قبل مجموعة معروفة من بائعي الخمر ومروجي المخدرات ومن عصابات سرقة السيارات إعتدوا بالعنف على عون الامن القائم بمهام الحجابة (ركل ، صفع ، نكلوا به ) سبق ذلك نفس البلطجية قاموا بعملية براكاج للسيارة الدورية والتي كانت تقل موقوف صدرت في شأنه برقية إيقاف على خلفية قيامه بعملية براكاج وحاولوا إفتكاك الموقوف لكن يقظة أعوان الدورية حالت دون ذلك حينها قرروا التحول إلى مقر المركز وأقتحموا المبنى وهددوا بحرقه ومن فيه .
 و قد وصفت نقابة قوات الامن بصفاقس ان ما يحصل في جبنيانة هي عصابات للجريمة المنظمة فوق القانون و اهانة لسلك الامن محملة مسؤولية اهانة عون الامن لمدير الامن الوطني معتبرة عجزه كغيره من المدراء السابقين في النهضة بسلك الامن العمومي الذي يعد الشريان الرئيسي في العمل الامني . 

و ستصدر النقابة الاساسية بمنطقة صفاقس الشمالية بيانا يتضمن تحركا احتجاجيا لوقف الانتهاكات في حقهم و تجريم الاعتداءات على اعوان الامن 

police-arrestattion.jpg

Publicités
En passant | Publié le par | Laisser un commentaire