Some rats attacks the union g�neral of the Tunisian workers


 

                        الرابطــــة التونسيـــة للدفـــاع عن حقـــوق الإنســان – فرع القيروان                      

          Ligue Tunisienne pour la défense des Droits de l’Homme – section de Kairouan   

————————————————————————————– 

 

                                                                                    القيروان في  27 جانفي 2014               

 

                                                                   بيــــــان

 

 

 

فوجئ النقابيون والمواطنون اليوم الاثنين 27 جانفي 2014 بوجود كتابات على واجهة الاتحاد الجهوي للشغل وعلى بابه الرئيسي تكفره وتكفر من في داخله .

 

ان فرع القيروان للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان الذي ساند الفصل السادس من الدستور بصيغته الواضحة التي تجرم التكفير.

 

يعتبر :

 

  • ان عدم التنصيص بشكل واضح على تجريم التكفير يترك المجال مفتوحا للتهرب من العقاب في مثل هذه الافعال والتعديات المقصودة والمبرمجة. 
  • ان هذا العمل لا يمكن ان يكون فرديا او معزولا ولكنه يعبر عن رأي وعن رؤية سياسية يتبناه تيار بأكمله.

 

ويعبر عن :

 

1.    تنديده بهذا الاعتداء الجبان واللاخلاقي  على صرح الاتحاد الجهوي للشغل ومكتبه التنفيذي ومناضليه ومنخرطيه.

 

2.    تضامنه الكامل واللامشروط مع الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل وأعضاء مكتبه التنفيذي في تصديهم لكل من تخول له نفسه النيل من الاتحاد ومن هياكله ومناضليه.

 

ويطالب :

 

  •  كل مكونات المجتمع المدني بالوقوف صفا واحدا في وجه الارهاب والعنف السياسي والاستفزازات والتعديات التي يمكن أن تطال كل الفاعلين الحقيقيين في الشأن العام.
  •  السلط الأمنية والقضائية بتفعيل الفصل السادس من الدستور  » كما تلتزم ( الدولة ) بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها  » ومحاسبة الشخص المتعدي على دار الاتحاد وكل من شاركه ومن وقف وراءه.

 

 

                              عاش الاتحاد العام التونسي للشغل مستقلا ديمقراطيا ومناضلا

                                                     عاشت وحدة مكونات المجتمع المدني

 

                                                                                             

                                                                                             عن الهيئة

                                                                             رئيس الفرع : محمود الوسلاتي

 

 Image

Publicités

A propos soufiene bouzid

لا يهمّ السبب الذي نبكي من أجله ، فقد كانت قلوبنا تمتلئ بالأحزان لدرجة أنّ أيّ شيء يكفي ليكون سبباً ... عبد الرحمن منيف/ شرق المتوسط
Cet article, publié dans l'actu, est tagué . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s