كيف تخطط الجزائر لزيادة انتاجها من الكهرباء؟


بدأت الجزائر مؤخرا التوسع في مجال الطاقة الكهربائية عبر استثمارات جديدة تبلغ قيمتها نحو 2.7 مليار دولارلمواجهة أزمة الكهرباء الناتجة عن ارتفاع الطلب بسبب ارتفاع درجات الحرارة في البلاد.

ويهدف هذا التوسع للوصول بطاقة إنتاج الكهرباء في البلاد إلى مستوى 12 ألف ميغاوات، بحسب وزير الطاقةوالمناجم الجزائري يوسف يوسفي.

ويعتمد التوسع على برنامج استثماري ضخم لشركة شركة الكهرباء والغاز الجزائرية « سونلغاز »، بمشاركة شركةجنرال الكتريك الاميركية، ويمتد للفترة بين عامي 2012 و 2016 ، ويرمي بشكل أولي إلى إنتاج أربعة آلافميغاوات إضافية من الطاقة الكهربائية ثم التوسع لإنتاج طاقة إضافية إجمالية حجمها 12 ألف ميغاوات فيظرف خمس سنوات.

وتفوق طاقة الجزائر الحالية من الكهرباء عشرة آلاف ميغاوات. وارتفع استهلاك البلاد من الكهرباء بنسبة14.5% خلال العام الجاري مقابل زيادة بنسبة 14% في العام الماضي.

وادى ارتفاع الطلب على الكهرباء إلى قطع التيار الكهربائي بالتناوب في كامل أنحاء البلاد لمدد تتراوح ما بينأربع وسبع ساعات يوميا لتخفيف الضغط على شبكة نقل الطاقة الكهربائية بسبب ارتفاع الطلب جراء موجةالحر التي ضربت البلاد الصيف الماضي وبلوغ معدلات درجات الحرارة مستويات قياسية مقارنة بالأعوامالماضية.
وتتولى شركة جنرال الكتريك الاميركية مهمة تزويد شركة الكهرباء والغاز الجزائرية « سونلغاز » بتجهيزات توليدالكهرباء يصل انتاجها إلى 8400 ميغا واط.

وتخطط الجزائر لبناء ست محطات لتوليد الكهرباء في افق 2017 تتراوح طاقتها الانتاجية بين 1200 و1600ميغاواط لكل واحدة.

كما اعلن بوطرفة ان سونلغاز ستوقع اتفاق شراكة مع العملاق الاميركي لاستثمار 200 مليون دولار لبناء مركبلانتاج التوربينات محليا ابتداء من 2017.

وسينتج المصنع الذي سيكون مملوكا بنسبة 51 بالمئة للشركة الجزائرية و49 بالمئة لجنرال الكتريك من ست الىثماني توربينات سنويا « ما يكفي لتلبية الطلب الجزائري »

ويهدف اتفاق الشراكة مع جنرال الكتريك الى رفع قدرات انتاج الكهرباء بالجزائر ووضع حد للانقطاعت المتكررةخاصة في فصل الصيف الذي يزيد فيه الطلب بسبب استخدام مكيفات الهواء.

وتتوقع وزارة الطاقة الجزائرية ان يرتفع الطلب على الكهرباء في البلاد بمعدل ١٨ بالمئة في المتوسط حتى العام2017، وتذهب اكثر من نصف هذه الزيادة الى استهلاك القطاع المنزلي.

وشرعت الحكومة الجزائرية منذ سبتمبر/ايلول ٢٠١٢ في تنفيذ خطة خمسية مستعجلة تمتد إلى ٢٠١٧ بقيمة ٢٧مليار دولار لرفع القدرة على الشبكة الوطنية للكهرباء.

ودفع الطلب الكبير على الكهرباء الجزائر الى دراسة إنشاء أول محطة نووية في 2025 رغم ان البلاد تنتج مايزيد على مليوني برميل نفط يومياً.

Image

المصدر 

Publicités

A propos soufiene bouzid

لا يهمّ السبب الذي نبكي من أجله ، فقد كانت قلوبنا تمتلئ بالأحزان لدرجة أنّ أيّ شيء يكفي ليكون سبباً ... عبد الرحمن منيف/ شرق المتوسط
Cet article a été publié dans l'actu. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s