عاجل: اكتشاف خطأ في الوثائق قد ينسف ما قام به الطيب العقيلي من اتهام النهضة بعلاقاتها مع الارهابي عبد الحكيم بالحاج


قامت منذ قليل وحدة تحليل الوثائق التابعة لمعهد الدراسات الاستراتجية حول الامن و الازمات لما تقدمت به المبادرة الوطنية لكشف الحقيقة حول الشهيدين شكري بلعيد و محمد الابراهمي لتعثر على ثغرة أوليّة في احدى الصور  فيم يبدو انه خطأ فادح ارتبكته لجنة المبادرة و بعد تمحيص من وحدة تحليل الوثائق تبيّن ان الرجل الذي كان جالسا على يسار راشد الغنوشي – يمين الصورة- أنّه ليس عبد الحكيم بالحاج الارهابي الليبي المورط في اغتيال الشهيدين حسب « ايرفا » بل ما هو الاّ رجل الاعمال الليبي « جمال السعداوي  » و الذي ينتمي ايضا لحزب الوطن ذي التوجه الاسلامي و الذي يرأسه عبد الحكيم بالحاج.
و يذكر ان جمال السعداوي استقر لفترة اشهر في تونس  ضمن «مؤسسة 20 رمضان»، على اعداد مشروع المصالحة والعدالة الانتقالية الليبي و كان رئيسا للمكتب بتونس العاصمة و اتهم آنذاك رفقة عبد الحكيم بالحاج في تورط تجنيد شباب تونسي نحو سوريا وهو ما نفاه بشدة في حوار مع جريدة الشروق بتاريخ 10/افريل 2013 و فيم يلي رابط الحوار كاملا مرفقا بالصورةhttp://www.turess.com/alchourouk/625948
و فيم يلي نكشف اليكم الخطأ بين الصورتين 
Publicités

A propos soufiene bouzid

لا يهمّ السبب الذي نبكي من أجله ، فقد كانت قلوبنا تمتلئ بالأحزان لدرجة أنّ أيّ شيء يكفي ليكون سبباً ... عبد الرحمن منيف/ شرق المتوسط
Cet article a été publié dans l'actu. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s